رأي الحزب

النشرة البريدية

تسجيل دخول محرر الموقع

مواقع صديقة

لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

مئة عام على قيام "لبنان الكبير" هل عاد الصراع الفرنسي – التركي على لبنان والمنطقة؟

د. ماري ناصيف – الدبس

في الأول من أيلول 2020 ،وبينما يخيّم على لبنان شبح المجاعة الآتي بفعل السياسات الاقتصادية والمالية التي اتبعتها الطبقة المهيمنة منذ ثلاثين عاما، وفي وقت تلملم فيه بيروت أشلاء أبنائها المنثورة بين ركام المرفأ والأبنية والمستشفيات والمؤسسات ضمن شعاع تجاوز العشرة كيلومترات، احتفل "لبنان الرسمي" بمرور مئة عام على إعلان الجنرال غورو قيام دولة "لبنان الكبير" بوجود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومعه وفد تجاوز عديده مئة وأربعين شخصا وعززته الطائرات الحربية الفرنسية التي رسمت في سماء العاصمة المنكوبة خطين أحمرين يحيطان بخط وسطي أخضر "فستقي"... غير أن "المناسبة الجليلة" - بالفرنسية "solennelle occasion - "لم تنته هنا، بل تبعتها نقاشات ومشاورات بين الرئيسين اللبناني والفرنسي الذي انضم لهما في ما بعد رئيس مجلس النواب قبل أن يذهب الجميع إلى ّرة التي نعيش معها مرغمين منذ مئة عام، إن بالأصالة أو مائدة غداء ضمت كل الوجوه الطائفية الني بالوكالة،






انتباه، الفتح في نافذة جديدة. PDFطباعةإرسال إلى صديق

مقالات مختارة