رأي الحزب

النشرة البريدية

تسجيل دخول محرر الموقع

مواقع صديقة

لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

مؤتمر فرع دمشق لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري

#العدد823 #جريدة_النور عقد فرع دمشق لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري مؤتمره في يوم الجمعة 20/7/2018، بحضور الرفيق إبراهيم طعمة (ممثلاً للجنة المنطقية في دمشق للحزب الشيوعي السوري الموحد)، والرفيق عماد العمر (ممثلاً عن القياد المركزية لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري).
افتتح المؤتمر بكلمة ممثل منظمة الحزب في دمشق، وقد أكد الرفيق إبراهيم طعمة أهمية دور منظمة اتحاد الشباب الديمقراطي في إحياء الروح النضالية بين الشباب، وأشار إلى أهمية هذه الشريحة من المجتمع وما تتعرض له من تضليل من قبل التيارات الأصولية المتروكة لتعبث بعقول اليافعين والشباب. وأضاف إن التيارات الأصولية تتمتع بتمويل ودعم كبير من الخارج ومن بعض المضللين في الداخل، بينما لا تحظى الشبيبة التقدمية على مختلف تنظيماتها بأي شكل من أشكال الدعم، بل إنها تواجه الكثير من العراقيل والتحديات. وأمام هذا الواقع نرى اتحاد الشباب يعمل بهمّة واقتدار ويتابع القيام بدور فعال.
وثمّن الرفيق عماد العمر عالياً صمود منظمة اتحاد الشباب الديمقراطي السوري، التي واجهت الكثير من التحديات والضربات الموجعة، لكنها تحقق انتصاراً عملياً بصمودها ومتابعتها لمسيرها، في حين تتراجع الكثير من المنظمات الشبابية التقدمية والهادفة، لحساب ما يسمى بالمنظمات غير الحكومية التي تحظى بدعم غير محدود من جهات مختلفة تعمل على تفريغ طاقات الشباب في عمل يرضي شعور الشباب بأهمية عملهم، لكن هذا العمل تحديداً يسعى إلى إبعاد الشباب عن العمل السياسي وعن الشأن العام، ويهدف إلى نشر الروح العدمية. وقدّر الرفيق العمر الجهود المبذولة من قبل قيادة الفرع السابقة في فترة ولايتها وحتى في أعمال التحضير للمؤتمر، مؤكداً أن عقد المؤتمرات وانتخاب قيادات جديدة للمنظمات هو ضرورة حيوية قبل أن يكون ظاهرة صحية تنظيمياً، مشيراً إلى ضرورة مراعاة التجديد والاستمرارية، معرباً عن ثقته بروح المسؤولية عند الرفاق أعضاء الفرع.
بعد ذلك بدأت أعمال المؤتمر باجتماع المحاسبة، فناقش الرفاق المشاركون مشروع التقرير عن عمل لجنة الفرع، وقدموا ملاحظاتهم وناقشوا أداء القيادة السابقة بكل مسؤولية.
ثم انتخب المشاركون أعضاء لجنة الفرع الجديدة التي ستقود عمل الاتحاد في منظمة دمشق حتى المؤتمر القادم. واختتم المؤتمر أعماله بكلمة شكر لمنظمة دمشق للحزب الشيوعي السوري الموحد، وجرى التأكيد أن اتحاد الشباب الديمقراطي السوري سيبقى دوماً رديفاً لحزبنا الشيوعي السوري الموحد.
إن لجنة فرع دمشق لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري تقدر عالياً جهود كل الرفاق الذين أسهموا في إنجاح هذا المؤتمر، وتتوجه بالشكر الخاص للرفاق الذين كانوا أعضاء في لجنة الفرع السابقة على كل ما بذلوه من تضحيات وتفانٍ، لقد قمتم بواجبكم على أكمل وجه وستواصلون عملكم على هذا المنوال وستبقون قدوة للجميع. كما أننا على ثقة تامة بأن فرع دمشق لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري، بجهود كل أعضاءه، سيواجه التحديات والعقبات بهمته وإصراره المعهودين، ولن يقف شيء في طريق منظمتنا لنعمل كما يعمل الماء العذب في الصخر فيمضي ويفتت، لينفجر نبعاً، بل وسيلاً جارفاً يصب في النهر العظيم لنضالات الإنسانية من أجل الخلاص والانعتاق من آفات الرأسمالية التي تقف عقبة أمام بناء عالم يسوده السلم والمساواة، لا مكان فيه للجهل والجوع والحرمان.
عاش اتحاد الشباب الديمقراطي السوري!
عاش الحزب الشيوعي السوري الموحد!
لجنة فرع دمشق لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري
21/7/2018

انتباه، الفتح في نافذة جديدة. PDFطباعةإرسال إلى صديق

اتحاد الشباب الديمقراطي السوري