رأي الحزب

النشرة البريدية

تسجيل دخول محرر الموقع

مواقع صديقة

لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

الحزب الشيوعي السوري الموحد في سطور

 

الحزب الشيوعي السوري الموحد هو اتحاد كفاحي طوعي لمواطنين سوريين،

يعبِّر في سياسته عن مصالح الشعب والوطن، ويناضل في سبيل تحرير الجولان وسائر الأراضي العربية المحتلة، ومكافحة الإرهاب والفكر التكفيري وتعزيز السيادة الوطنية، ومن أجل التقدم والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، والوحدة العربية، ويعمل لبناء مجتمع إنساني ديمقراطي علماني يحقق حرية الإنسان ورفاهيته ويصون كرامته، وصولاً إلى إقامة نظام اشتراكي هدفه إلغاء كل أشكال الاستغلال والاضطهاد. وهو يسترشد بصورة خلّاقة بالماركسية-اللينينية وبمنهجها المادي الجدلي التاريخي، وبمنجزات العلم وبكل ما هو تقدمي في الفكر العربي والإنساني. ويكون العَلَم والنشيد الوطنيان علم الحزب ونشيده، وشعاره المنجل والمطرقة بلون ذهبي على راية حمراء

إنه حزب يتوجه إلى جماهير المواطنين السوريين، ويؤكد في الوقت نفسه هويته الطبقية، وإن العمال والفلاحين والمثقفين والكادحين جميعاً هم عماد الحزب الأساسي.

حزب يعمل لوحدة الشيوعيين السوريين. ولتعزيز الوحدة الوطنية، ويتحالف مع جميع أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية ويتعاون مع جميع القوى والشخصيات الوطنية والتقدمية في البلاد. حزب يدافع عن مصالح الجماهير الكادحة ومطالبها، ويناضل من أجل تطوير القوانين وتحديثها، واحترام الدستور، وسيادة القانون وتحقيق مساواة المواطنين أمامه واحترام الحريات العامة ، ومتابعة بناء مؤسسات المجتمع المدني وتفعيلها، ورفع مكانة العلم والثقافة في المجتمع، كما يناضل ضد جميع أشكال التمييز على أساس القومية أو الدين أو الجنس.

حزب يناضل مع قوى حركة التحرر الوطني العربية ضد الإمبريالية والصهيونية وإسرائيل، ومن أجل حق الشعب العربي الفلسطيني في العودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وضد الوجود العسكري الاستعماري في المنطقة، ومن أجل تعميق التضامن العربي وتطويره في المجالات كافة، وصولاً إلى الوحدة العربية.

حزب يمد يده لجميع قوى الحرية والتقدم في العالم، ويناضل ضد مخاطر العولمة المتوحشة... ومن أجل بناء عالم تنتفي منه الحروب ويسوده السلام وعلاقات اقتصادية متكافئة، وتُحترم فيه حقوق الشعوب في تقرير مصيرها، وفي اختيار طريق تطورها بحرية، للتخلص من التخلف الذي فُرض عليها لقرون طويلة، ومن أجل تحقيق العدالة الاجتماعية والحرية.

 

 

انتباه، الفتح في نافذة جديدة. PDFطباعةإرسال إلى صديق

الحزب في سطور

مشاركة هذه الصفحة

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousLinkedinRSS Feed