رأي الحزب

النشرة البريدية

تسجيل دخول محرر الموقع

مواقع صديقة

لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

الموقع الرسمي للحزب الشيوعي السوري الموحد

مشاريع احتلالٍ... من دون جيوش

مسامير جديدة في نعش التعليم المجاني!

لا تتسرعوا في إطلاق النار على تركيا فسوف تحتاجون إليها

أين يمكن أن تندلع مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا؟

الخارجية التركية تعلق على قرار مجلس الشيوخ الفرنسي بشأن قره باغ

الصين قدمت احتجاجات شديدة للولايات المتحدة بشأن العقوبات المتعلقة بإيران

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تبحث الخطة الخمسية الرابعة عشرة للاقتصاد الوطني وتقرّها

السر المفضوح

"انتهاك للقانون الدولي"

السعوديون قد يماطلون في خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط

الاشتراكية والرأسمالية في عصر ما بعد الوباء

ناشطات وسجينات سياسيات تعرضن للاعتداء الجنسي والتعذيب والإعدام في سجون السعودية

الحركة النسوية التونسية… مُناضِلة ضد الرجعية أم نخبوية تمييزية؟

واسيني الأعرج بين الإبداع والتجديد.. سطور حياة وفن

سلاح التعطيش الأردوغاني

ملول حسن الحسين.. وزير دولة في الحكومة الجديدة

الحركة التقدمية الكويتية: مطلوب حل عاجل لمشكلة الكويتيين بلا رواتب

مئة عام على قيام "لبنان الكبير" هل عاد الصراع الفرنسي – التركي على لبنان والمنطقة؟

الإنسان العربي.. واقع مُفجع ومصير مأساوي في كتابه (طوق الياسمين)، يقول الأديب الجزائري واسيني الأعرج

"اتحاد الكتاب العرب" بين المشروع الثقافي والمصالح الذاتية النفعية

الندوة الشهرية لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري فرع دمشق

ماكرون : قد تكون هناك عقوبات إذا ضلعت السلطات اللبنانية في الفساد

الانتقاء للارتقاء

الحكومة العتيدة أجل تستطيع..

موقف الحزب الشيوعي اليوناني من الاتفاقيات مع ايطاليا ومصر

تهنئة من الحزب الشيوعي السوري الموحد للحزب الشيوعي في الأورغواي وأستراليا

مهام أساسية أمام الحكومة الجديدة

ليست الأولى.. ولن تكون الأخيرة

نداء من الحزب الشيوعي السوري الموحد

إعادة إحياء"الصفقة"..وخيانة لحقوق الشعب الفلسطيني

معكم يا توأم شعبنا.. معكم لتجاوز المحنة الكبيرة

الجيش العربي السوري واجه الإرهابيين دفاعاً عن استقرار العالم بأسره

تصريح للناطق الإعلامي باسم الحزب الشيوعي السوري الموحد

إنه زمن الأولويات

ترامب الرئيس الأكثر فساداً في التاريخ

السوريون ينتخبون ممثليهم

الاحتلال التركي يهدد مليون سوري بالعطش

ماذا سيفعلون تحت قبّة المجلس؟!

في الذكرى السابعة والأربعين لتحويل مجرى نهر الفرات

بلاغ عن اجتماع المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد

في ذكرى استشهاد القائد الشيوعي الكبير فرج الله الحلو.. ملحمة فرج الله الحلو عميد الشهداء الشيوعيين و

في مواجهة (قيصر) وما يسعى إليه.. نحن سوريون!

بيان

رحيل الرفيق عزيز غريبة

بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد

مخاطر ثلاثية الأبعاد: قاعدتها أمريكية وأدواتها قسد وداعش

رب خطأ يحرض أفكاراً بنّاءة ونافعة

تفاؤل ببدء العملية السياسية.. وتحرك مشبوه

نساء يرفضن المساواة

كارثة الاستثمار وتغيير الأسماء في محافظة دمشق

بين داعم للعقوبات ومقاوم لها

بعد الحرائق.. من ينصف الفلاحين؟!

الوداع للرفيقة آرليت إلياس (أم يارا)

المزارعون ضحايا والزراعة ضحية والمنقذ في نوم عميق.. والخسائر تزداد

حافة الهاوية.. مخطط أمريكي لاستمرار الهيمنة

الدولار يقفز.. ما العمل؟

أيتها الحكومة: ساعدونا لنستمرّ، فقد شارفنا على الإفلاس!!

باصات جديدة وخطوط مزدحمة

رسمياً.. روسيا والصين تطلِّقان الدولار.. بلومبرغ: دول عالمية تتخلى عن الدولار لصالح الذهب

ندوة في حلب بعنوان (مؤتمر البحرين وصفقة القرن)

إرهاق الدولة السورية واستنزافها.. أولوية أمريكية.. السوريون ينتظرون إجراءات تخفف همومهم المعيشية

أضرار جسيمة في زراعات طرطوس والفلاحون يطالبون بالتعويض فهل تستجيب الحكومة!؟

الحزب الشيوعي السوري الموحد يدين الاعتداءات الصهيونية

نوع جديد للاتجار بالبشر في سورية وعين الحكومة السورية نائمة

بيان مجموعة العمل للأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية للتضامن مع الشعب السوري

لقاء في دمشق تضامناً مع الشعب السوري

حريّة المتاعب!

كي لا ننسى | عبد السلام جالا.. بوابات العالم مفتوحة له رغم السجن

(جودة الحياة) للبعض فقط!

معضلة زيادة الأجور

ترامب يطلب النصائح لتفادي الحرب مع إيران.. ظريف من بكين: لن تكون هناك حرب في المنطقة لأننا لا نريدها

الرفيق مخاييل حنا حداد (برزة).. وداعاً!

مـاذا تريـد واشـنطن ولنـدن من لبنـان.. ولمـاذا هـذا التدخـل السـافر بشـؤونـه؟!

الصين جادة في إحياء طريق الحرير التاريخي

أيـن القـانون والعقـوبـات.. أم اعتدنا على الوعود لتخدير المواطن؟!

هل يعالج التنظيم الفلاحي مبدأ التكافل والتضامن؟!

الحزب الشيوعي السوري الموحد: جميع المناطق الشمالية والشرقية ستعود إلى السيادة السورية

مجـالسـنا المحـليـة.. “ويـن هالغيبـة”!؟

لقــاء حـواري في منظـمـة جـرمـانـا

رمضان كريم!

انتقادات للحكومة في مجلس الشعب

الإدارة بالتجريب

هل راعى تشميل توزيع الغاز بالبطاقة الذكية كل الحالات؟

هل يصوم (الحيتان)؟!

بطاقة حبّ وأمنيتان إلى اتحاد الشباب الديموقراطي السوري في عيده السبعين!

الفوضى غير الخلاّقة وضياع المواطن السوري

مواقف الحزب من تطورات الأحداث في سورية

يا عمّال سورية يا أبناء الشعب السوري

شعبنا صامد.. ماذا عن متطلبات صموده؟!

بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد عن اجتماعها المنعقد بتاريخ 21 ـ 22/ش

من الفساد المقنّع إلى الفساد المكشوف

بين جيل وجيل تضارب بالأفكار

شو عم يصير؟ | مخدّرات تعليمية (ممنوعة)

هل يستطيع وزير التربية إصلاح ما أفسده السابقون!؟

كي لا ننسى | سلمون سعد.. المناضل المجهول الذي يجب أن لا ينسى

دعم الاقتصاد الوطني في اجتماع المكتب الزراعي المركزي

الفساد.. إنه بلاء السوريين

مطالب يسارية في معظم الساحات المنتفضة… فهل سينهض اليسار؟

أيّ سياسات تصديرية؟

شكوى من العاملين في مديرية حقول الحسكة

مشاريع احتلالٍ... من دون جيوش

محمد سيد رصاص
في عام 2010، أخبرني أحد المسؤولين في منظّمة حقوقيّة سورية، بأنّ بهي الدين حسن، مدير «مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان»، يأخذ راتباً شهرياً من «الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان» - وهي مرتبطة بالاتحاد الأوروبي - يفوق بالدولار أو اليورو، راتب الرئيس المصري حسني مبارك. دفعني هذا إلى البحث عن السرّ وراء ذلك الأمر الذي يجعل منظّمة رسميّة أوروبيّة، تخضع للتدقيق المالي الشديد من الحكومات ومن البرلمان الأوروبي، تُغدق كلّ ذلك المال الآتي من دافع الضرئب في بلدان الاتّحاد على شخصٍ غير أوروبي.

إقرأ المزيد: %s

مسامير جديدة في نعش التعليم المجاني!


يزن المصري:
لا يمكن الحديث عن إعادة بناء بلد مزقتها الحرب لعقد من الزمن دون التعويل أولاً وأخيراً على شباب وطني متعلم، فالعلم هو العماد الأساسي لبناء أي دولة ونموها وازدهارها، ودون الحديث عن تعليم حديث ومجاني (مع التركيز على كلمة مجاني) لن يكون بالإمكان إعداد هذا الجيل من الشباب.
لكن من حق شباب بلدنا الحبيب إكمال تعليمهم، إن كانت جامعاتهم تتجه يوماً بعد يوم نحو الخصخصة وتُحتكر مقاعدها من قبل قلة من الأغنياء، فقد أشارت أكثر الإحصائيات تفاؤلاً أن نسبة الفقر المدقع في سورية بلغت 70 %!

إقرأ المزيد: %s

لا تتسرعوا في إطلاق النار على تركيا فسوف تحتاجون إليها


تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور زوبتسوف، في "أوراسيا ديلي"، حول حاجة روسيا إلى مزيد من التنسيق والتفاعل مع تركيا، بل مع العالم التركي برمته.
وجاء في المقال: قال الخبير في المركز الروسي للبيئة الإنسانية والثقافة، ألكسندر بوسادسكي، لـ"أوراسيا ديلي"، إن على روسيا أن لا تكتفي بتجنب حرب روسية تركية جديدة، لمنافسي بلدنا الجيوسياسيين مصلحة فيها، إنما عليها أن تبني علاقات جيدة مع العالم التركي بأكمله، مشيرا إلى أن الخلافات الجدية السابقة بين بلدينا أدت إلى تكبد الدولتين أضرار كبيرة، بما في ذلك الأضرار الاقتصادية.

إقرأ المزيد: %s

أين يمكن أن تندلع مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا؟


تحت العنوان أعلاه، كتب فيكتور بارانيتس، في "كومسومولسكايا برافدا"، حول السابقة الخطيرة في توغل مدمرة أمريكية في المياه الإقليمية الروسية، وضرورة الحزم حيال هذ الأمر.
وجاء في المقال: إذا سألتني اليوم أين يمكن أن تبدأ الحرب بين الولايات المتحدة وروسيا في البحر؟ فسأجيب على هذا النحو: في خليج بطرس الأكبر. لأن انتهاك المدمرة الأمريكية "جون ماكين" الأخير للمياه الإقليمية الروسية في هذه المنطقة، يخلق كل المقدمات لذلك.
إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الخارجية التركية تعلق على قرار مجلس الشيوخ الفرنسي بشأن قره باغ


انتقدت وزارة الخارجية التركية دعوة مجلس الشيوخ الفرنسي أذربيجان للانسحاب من قره باغ، وقالت إن هذه الدعوة مثير للسخرية ومتحيزة وغير واقعية.
وجاء الموقف التركي ردا على اعتماد مجلس الشيوخ الفرنسي قرارا غير ملزم يدعو الحكومة "للاعتراف بجمهورية ناغورني قره باغ".
وفي قراره قال مجلس الشيوخ الفرنسي إنه "يدين العدوان العسكري الأذربيجاني الذي نفذ بدعم من السلطات التركية ومرتزقة أجانب، ويدعو إلى الانسحاب الفوري للقوات المسلحة الأذربيجانية من الأراضي التي خسر الأرمن السيطرة عليها في منطقة ناغورني قره باغ"، خلال المعارك التي شهدها الإقليم في الأسابيع الأخيرة.
إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الصين قدمت احتجاجات شديدة للولايات المتحدة بشأن العقوبات المتعلقة بإيران

أعلنت الصين أنها قدمت احتجاجات شديدة للولايات المتحدة، بعدما فرضت واشنطن عقوبات جديدة تتعلق بإيران على أربعة كيانات صينية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، في إفادة صحفية إن الصين حثت الولايات المتحدة على تصحيح أخطائها.
وكان المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، إليوت أبرامز، قال إن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على أربعة كيانات صينية واتهم هذه الكيانات وروسيا أيضا بالقيام بأنشطة في الترويج لبرنامج الصواريخ الإيراني.
وكالات إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تبحث الخطة الخمسية الرابعة عشرة للاقتصاد الوطني وتقرّها


يوسف فرحة  – كندا :
مع نهاية الخطة الخمسية الثالثة عشرة -اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تجتمع بين 26 و29 أكتوبر لإقرار الخطة الخمسية الرابعة عشرة للاقتصاد الصيني والخطة طويلة الأجل حتى عام 2035. ​
جرى تقييم الإنجازات التي تحققت والتي تتلخص بما يلي:

إقرأ المزيد: %s

السر المفضوح

الدكتور سنان علي ديب:
لم يُفاجأ أيُّ متابع للملف السوري من حجم الضغوطات التي مورست والمقاطعات والتضليل الإعلامي لعرقلة نجاح مؤتمر عودة المهجرين، الذي أقيم في دمشق خلال يومي الأربعاء والخميس ١١ و١٢ الشهر الحالي، ذلك لأن عرقلة الحلول السيادية الداخلية للملف هي هدف وغاية ستقلب الطاولة وتمنع الأجندات من التطبيق، لهذا كان وما زال الرهان على فرض الحلول بتعاون كل أفراد النسيج السوري، لأن هذا الحل هو الأسلم والأقوم والأكثر عائدية لسورية وشعبها. لسنا بوارد التعمق ضمن مدخلات المؤتمر ومخرجاته، ولكن غايتنا تسليط الضوء على حجم الحصار والعقوبات الاقتصادية، وحجم الإرهاب الاقتصادي المتزامن مع أيّ انتصار عسكري وسياسي، فكلنا يذكر المضاربات على الدولار إبان تحرير  تدمر ثم الغوطة وبعدها حلب، وكلنا يعلم بأن هذا التحرير يعيد الثقة والأمان ويدخل قطاعات إنتاجية في العملية الاقتصادية ويعطي نتائج إيجابية_ وهو ما لم يحصل _فمضاربات وهمية من خارج الحدود، وتجفيف مقصود وسحب للدولار من داخل الحدود، وتنشيط فيسبوكي لزعزعة الثقة بالليرة،

إقرأ المزيد: %s

"انتهاك للقانون الدولي"


ورد في صحيفة الفاينانشال تايمز تقرير كتبه غاي تشزان من برلين ولورا بيتال من أنقرة بعنوان "ألمانيا أُجبرت على وقف تفتيش السفينة التركية المتجهة إلى ليبيا".
يقول التقرير إن البحرية الألمانية اضطرت للتخلي عن بحثها عن سفينة شحن تركية يشتبه بأنها كانت تنقل أسلحة إلى ليبيا بعد اعتراضات شديدة من أنقرة، في خطوة سوف تؤدي إلى تفاقم التوتر بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

إقرأ المزيد: %s

السعوديون قد يماطلون في خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط


ورد في صحيفة صحيفة الغارديان مقال كتبه مراسل شؤون الشرق الأوسط مارتن تشولوف بعنوان "السعوديون قد يماطلون في خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط الآن وهو في طريقه للخروج من الرئاسة".
يشير الكاتب إلى أن السؤال حول ما إذا كانت السعودية ستوقع اتفاق سلام مع إسرائيل قد تغير، خلال العام الأخير من رئاسة دونالد ترامب، إلى متى ستوقع.
ويؤكد الكاتب أن شروط مثل هذه الصفقة خلال فترة ترامب المضطربة، قد تم الاتفاق عليها بشكل أو بآخر، بين مبعوثه وصهره، جاريد كوشنر، والحاكم الفعلي للمملكة، محمد بن سلمان، الذي لديه وجهة نظر مختلفة تماما حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، عن غيره من القادة السعوديين الآخرين.
إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الاشتراكية والرأسمالية في عصر ما بعد الوباء


أقامت دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني دورة دراسية افتراضية لكوادر الأحزاب اليسارية والشيوعية للدول العربية بواسطة الفيديو، خلال الفترة الواقعة ما بين 9 – 12/11/2020
وقد وجهت قيادة الحزب الشيوعي الصيني دعوة رسمية لحزبنا للمشاركة بهذه الدورة، وإلقاء كلمة في جلسة الافتتاح.

إقرأ المزيد: %s

ناشطات وسجينات سياسيات تعرضن للاعتداء الجنسي والتعذيب والإعدام في سجون السعودية


ورد في صحيفة الإندبندنت وتقرير لمايا أوبنهايم، مراسلة شؤون المرأة بعنوان "ناشطات وسجينات سياسيات تعرضن للاعتداء الجنسي والتعذيب والإعدام في سجون السعودية".
وتقول الكاتبة إن تقريرا لجماعة حقوقية أشار إلى أن ناشطات حقوق المرأة والسجناء السياسيين تعرضوا للاعتداء الجنسي والتعذيب ولقوا حتفهم في سجون المملكة العربية السعودية.
إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الحركة النسوية التونسية… مُناضِلة ضد الرجعية أم نخبوية تمييزية؟

منيرة حجلاوي
أفسحت الديمقراطية التي أفرزتها الثورة التونسية المجال أمام الحركة النسوية في البلاد للبروز والنشاط بكثافة والتعبير عن آرائها والدفاع عن قضاياها بحرية وبصوت عالٍ، وذلك بعد حرمانها من هذا الحق لسنوات طويلة في عهد نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

إقرأ المزيد: %s

واسيني الأعرج بين الإبداع والتجديد.. سطور حياة وفن

آخر تحديث: السبت, 05 سبتمبر 2020 11:07

يارا بالي
بعبقريةٍ عظيمة، وخلقٍ سحريٍّ جديد التكوين، ومخيلةٍ لا حدود لها، استطاع الروائي الدكتور واسيني الأعرج أن يرسم خطوط عمره بريشة فنان محترف، أدركه الإبداع خير إدراك، فأنتج للعالم أدباً ساحراً، ارتقى بالمتلقي وفكره، ولد واسيني الأعرج بتاريخ 8 آب 1954 في مدينة (سيدي بو جنان) في الجزائر، بدأ مسيرته كطالب جامعي في كلية الآداب-قسم اللغة العربية- وما لبث حتى تخرج منها، ونال منحة دراسية حكومية انتقل بموجبها إلى جامعة دمشق لإتمام الماجستير والدكتوراه فيها، وعندما أنهى دراسته عاد إلى موطنه الأم، وشغل منصباً أكاديمياً في جامعته، جامعة الجزائر. تابع دراسته حتى عام 1994 حيث اندلعت الحرب الأهلية في الجزائر، مما اضطره إلى مغادرتها، والتوجه إلى فرنسا؛ لينضم إلى الكادر التدريسيّ في الجّامعة الفرنسيّة (السوربون) ويدرّس الأدب العربي فيها. حفر الأعرج اسمه بخطوط من ذهب، إذ يعد اليوم من أبرز الكتّاب العرب، وأكثرهم شهرة، نوقشت أعماله في الكثير من رسائل الماجستير والدكتوراه، وحظيت رواياته باهتمامٍ واسع من النقّاد، وأهل العلم والاختصاص. كان الأعرج ومازال ناشطاً واسع الأثر في المحافل الثقافية، والأدبية، والمنتديات العالمية، كتب الكثير من المقالات الصحفية، كما أنتج الأعرج برامج تلفزيونية عدة ..

إقرأ المزيد: %s

سلاح التعطيش الأردوغاني


د. صياح عزام
تكشف تركيا في ظل حكم السلطان الطاغية أردوغان عن وجهها الحقيقي حول ما أسمته مساعدة الشعب السوري، بعد أن اختبأت وراء أقنعة الخداع والتضليل والادعاءات الكاذبة، بينما هي في واقع الأمر تلجأ إلى أبشع أساليب الإرهاب وفي مقدمتها سلاح (التعطيش) للشعب السوري، خاصة في فصل الصيف الذي يكون فيه الناس أحوج ما يكون إلى المياه، في ظل المعاناة تحت وطأة ارتفاع الحرارة وجائحة كورونا ومستلزماتها في النظافة.

إقرأ المزيد: %s

ملول حسن الحسين.. وزير دولة في الحكومة الجديدة

الحزب الشيوعي السوري الموحد يشارك في الحكومة الجديدة بوزير دولة، ويمثله الرفيق ملول حسين (عضو المكتب السياسي للحزب)'
فيما يلي لمحة من سيرته الذاتية:
مواليد ١٩٥٠ محافظة الحسكة.
الشهادة العلمية: دبلوم في هندسة الغزل والنسيج، وماجستير في العلوم التقنية، خريج موسكو (الاتحاد السوفييتي) ١٩٨٣. عمل رئيس وردية، ثم رئيس قسم، ثم مدير إنتاج، ثم مديراً عاماً لشركة الغزل والنسيج بالحسكة. عضو مجلس الشعب في الدور التشريعي الثاني (من ٢٠١٦ إلى ٢٠٢٠).    عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد.

إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الحركة التقدمية الكويتية: مطلوب حل عاجل لمشكلة الكويتيين بلا رواتب

طوال الأشهر الستة الأخيرة لجائحة كورونا عانى نحو أربعة آلاف من المواطنين الكويتيين وأسرهم التي يعيلونها من عدم وجود أي مصدر للدخل لهم، وأصبحت اليوم هناك فئة من الكويتيين تسمى (كويتيون بلا رواتب)، حيث تنامت أعدادهم وساءت ظروفهم المعيشية واشتدت قسوة الحياة عليهم جراء التداعيات الاقتصادية والإدارية لجائحة كورونا من جهة، ونتيجة للمماطلة الحكومية وعدم الجدية في حل مشكلة هذه الفئة المظلومة من الكويتيين، في الوقت الذي كانت فيه الحكومة تركز اهتمامها لما يسمى الحزم التحفيزية لدعم القطاع الخاص.

إقرأ المزيد: %s

مئة عام على قيام "لبنان الكبير" هل عاد الصراع الفرنسي – التركي على لبنان والمنطقة؟

د. ماري ناصيف – الدبس
في الأول من أيلول 2020 ،وبينما يخيّم على لبنان شبح المجاعة الآتي بفعل السياسات الاقتصادية والمالية التي اتبعتها الطبقة المهيمنة منذ ثلاثين عاما، وفي وقت تلملم فيه بيروت أشلاء أبنائها المنثورة بين ركام المرفأ والأبنية والمستشفيات والمؤسسات ضمن شعاع تجاوز العشرة كيلومترات، احتفل "لبنان الرسمي" بمرور مئة عام على إعلان الجنرال غورو قيام دولة "لبنان الكبير" بوجود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومعه وفد تجاوز عديده مئة وأربعين شخصا وعززته الطائرات الحربية الفرنسية التي رسمت في سماء العاصمة المنكوبة خطين أحمرين يحيطان بخط وسطي أخضر "فستقي"... غير أن "المناسبة الجليلة" - بالفرنسية "solennelle occasion - "لم تنته هنا، بل تبعتها نقاشات ومشاورات بين الرئيسين اللبناني والفرنسي الذي انضم لهما في ما بعد رئيس مجلس النواب قبل أن يذهب الجميع إلى ّرة التي نعيش معها مرغمين منذ مئة عام، إن بالأصالة أو مائدة غداء ضمت كل الوجوه الطائفية الني بالوكالة،

إقرأ المزيد: %s

الإنسان العربي.. واقع مُفجع ومصير مأساوي في كتابه (طوق الياسمين)، يقول الأديب الجزائري واسيني الأعرج

إيمان أحمد ونوس
"الإنسان العربي لا يعرف أنه كلّما خطا خطوة إلى الأمام مُتحاشياً المزالق السابقة، وجد في طريقه من يأخذ بيده ويزجُّ به نحو الحُفر والمدافن".

إقرأ المزيد: %s

"اتحاد الكتاب العرب" بين المشروع الثقافي والمصالح الذاتية النفعية

عباس حيروقة
في مرحلة تولّي الدكتور علي عقلة عرسان الطويلة لرئاسة الاتحاد (1977-2005) كان الأصدقاء آنذاك يتبادلون مقولة مفادها: (وكان الاتحاد مفصّلاً على مقاسه وحسب) وكأن سوريتنا العظيمة طوال هذه المدة لم تنجب أديباً من مقام رئاسة الاتحاد.

إقرأ المزيد: %s

الندوة الشهرية لاتحاد الشباب الديمقراطي السوري فرع دمشق

أقام اتحاد الشباب الديمقراطي السوري، في مكتب اللجنة المركزية ندوة حوارية بعنوان "آخر المستجدات السياسية والتدخلات الاميركية في المنطقة" حاضر فيها الرفيق بشار منير، عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري  الموحد، ورئيس تحرير جريدة النور، عبر بث مباشر على صفحة "اتحاد الشباب الديمقراطي السوري – فرع دمشق" (facebook).
لمشاهدة الندوة كاملة، زيارة الصفحة على الرابط التالي:
https://www.facebook.com/SDYUDamascus/videos/741223399994259
أو
https://www.youtube.com/channel/UC4BkHHrH2OFnpxvfmRiQdww

 

إقرأ المزيد: %s

ماكرون : قد تكون هناك عقوبات إذا ضلعت السلطات اللبنانية في الفساد


عقد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مؤتمراً صحافياً من قصر الصنوبر في بيروت والتقى قبل عقد المؤتمر قوى سياسية مختلفة على وقع احتجاجات شعبية عدة خارج السفارة الفرنسية.
وقال ماكرون: نساهم في التحقيق بانفجار بيروت بكل شفافية، و700 عنصراً من الجيش الفرنسي انتشروا وعملوا بتنسيق كامل.. وأكد على أنّ تشكيل الحكومة لا يستلزم أكثر من 15 يوماً"، مضيفاً أنه "تم الالتزام بخارطة طريق تتضمن الإصلاحات بقطاعي الكهرباء والمصرفي والتدقيق الحسابي في البنك المركزي ومكافحة التهريب، وحصلنا على مواقفة الجميع، وهذه خارطة الطريق التي ستحملها الحكومة الجديدة".
واضاف: "لن أقدم  "شيكاً على بياض... ووضع موعد محدّد بعد 6 أسابيع من تشكيل الحكومة، وعلى الجميع العمل بهذه المواعيد".
ولفت ماكرون الى أنه " في ملفات الفساد قد نصل إلى مرحلة سياسة العقوبات وقد تكون هذه المسؤوليات خارج الدستور والمؤسسات".
وكالات
إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الانتقاء للارتقاء

الدكتور سنان علي ديب:
ما زال المواطن يكتوي بنيران الغلاء غير المرغوب بتخفيضه وسط قدرة شرائية محدودة لا تكفي جزءاً قليلاً من السلع الغذائية والاحتياجات الضرورية، ولن نخوض هنا بتعدد العوامل التي أوصلت إلى هذا المكان، ولن نخوض بتكتيكات وسياسات حافظت على الكيان وسط تكالب إرهابي خطير وسوداوية استغلت المجال الاقتصادي لنيل غايات غير منطقية وغير قابلة للحل، وسط تعقيدات اللعبة الدولية ووسط البنيوية الداخلية ووسط الحق والباطل و الصواب والضلالة، ووسط عقلية أثبتت فشلها وغباءها 

إقرأ المزيد: %s

الحكومة العتيدة أجل تستطيع..

كتب رئيس التحرير:
ينتظر المواطن السوري من حكومته الجديدة التي أُعلن عن تشكيلها يوم الأحد الماضي، أن تركز جهودها على حل المعضلات المعيشية والاجتماعية التي تحولت إلى كابوس مرعب، وأدت إلى تسرب اليأس شيئاً فشيئاً إلى نفوس السوريين، خاصة أن استفحال هذه المعضلات ترافق مع ظهور علني لفئات (بازغة) جديدة من أثرياء الحرب ومقتنصي ظروفها، وحزمة من الفاسدين الكبار الذين يديرون شبكات أخطبوطية تتغلغل في مفاصل جميع المواقع والمرافق والمصالح الحيوية.

إقرأ المزيد: %s

موقف الحزب الشيوعي اليوناني من الاتفاقيات مع ايطاليا ومصر

آخر تحديث: الاثنين, 31 أغسطس 2020 10:19

 
وضع ذيميتريس كوتسوباس، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني، في البرلمان موقف الحزب من الاتفاقيات مع إيطاليا ومصر بشأن المنطقة الاقتصادية الخالصة.

إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

تهنئة من الحزب الشيوعي السوري الموحد للحزب الشيوعي في الأورغواي وأستراليا

آخر تحديث: الاثنين, 31 أغسطس 2020 09:37

 
بعث الحزب الشيوعي السوري- الموحد رسالتي تهنئة لكل من الحزب الشيوعي الأسترالي والحزب الشيوعي في الأورغواي بمناسبة ذكرى مرور مئة عام على تأسيسهما.
مؤكداً على دعمه لمسيرتهما النضالية في سبيل تحقيق مصالح الطبقة العاملة في كلا البلدين ونضالهما المشترك مع بقية الأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية لتحقيق مصالح ومطالب الطبقة العمالية في العالم وبناء الاشتراكية.
 

إقرأ المزيد: %s

مهام أساسية أمام الحكومة الجديدة

آخر تحديث: السبت, 29 أغسطس 2020 10:29

 
نجم الدين الخريط / الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد:
تشهد بلادنا هذه الأيام تنفيذ عدة استحقاقات دستورية,في ظل ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية صعبة،فبعد إنجاز انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث, سيتم تشكيل حكومة جديدة(مجلس وزراء) وفي هذا المجال يرى حزبنا الشيوعي السوري الموحد، أن المهمة الأساسية الماثلة أمام البلاد,والتي ينبغي أن تتركز عليها جهود الحكومة العتيدة هي:
تحرير كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية, وطرد المحتل الصهيوني والأمريكي, والتركي، والتخلص من بقايا الإرهاب والإرهابيين,وبسط سيطرة الدولة السورية على جميع الأراضي السورية, والسير في طريق تحقيق إصلاحات ديمقراطية واجتماعية, وترسيخ اللحمة الوطنية, والحفاظ على وحدة سورية أرضاً وشعباً.
كما نكرر هنا موقفنا بضرورة العمل لإنجاح الجهود الدولية لإنهاء الأزمة السورية عبر الطرق السياسية،مع التأكيد على الثوابت الوطنية المتمثلة بالسيادة ووحدة الأرض والشعب.
إن مقاومة استباحة الكيان الصهيوني للأرض الفلسطينية،والتمهيد للسيطرة على الشرق الأوسط برمته،بموجب المخطط الأمريكي الصهيوني،والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني التي أقرتها المواثيق والقرارات الدولية،في العودة وتقرير المصير،وإقامة دولته على الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس، يشكل حسب اعتقادنا أولوية سياسية ووطنية أمام الحكومة الجديدة،لذلك نرى أهمية حشد الجهود الوطنية لمقاومة “صفقة القرن” سيئة الصيت،ومواجهة جميع المحاولات التي تجري في العلن والخفاء للتطبيع مع الكيان الصهيوني،والوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني في مقاومته للصفقة العار.

إقرأ المزيد: %s

ليست الأولى.. ولن تكون الأخيرة

آخر تحديث: الأحد, 23 أغسطس 2020 11:11

كتب رئيس التحرير:
الهدية الإماراتية للكيان الصهيوني ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة، فقد انطلق قطار التطبيع منذ ما قبل (كامب ديفيد)، ووجهت محطاته ضربات قاسية لمجمل النضال الذي خاضته القوى المناهضة للصهيونية العالمية، ولدولة الاحتلال العنصرية، التي همشت جميع القرارات الدولية الداعية إلى انسحابها من الأراضي العربية، والاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير.
ما الذي تغيّر اليوم؟
إنها السياسات الأمريكية الجديدة الهادفة إلى شرق أوسط هادئ، عن طريق إثارة الحروب المحلية.. ثم إخمادها وفق متطلبات (الإطفائي) الصهيوني، فالصفقة الكبرى تعني حسب المنطق الأمريكي توسيع (الملعب) الإسرائيلي، بعد اجتياحه للأرض الفلسطينية، ليشمل المنطقة بأسرها، بمساعدة الحلفاء (العربان) الذين اهتزت عروشهم بعد هبة الشعوب العربية الباحثة عن الحرية والعدالة.. والتنمية.
لجأت الولايات المتحدة إلى أدواتها المعهودة لتنفيذ مخططاتها في المنطقة، إنها القوى الأكثر رجعية وظلامية، والأكثر شراسة في عدائها لأي بقعة ضوء تنير المستقبل الديمقراطي -العلماني أمام الشعوب العربية، وقادت تحالفاً دولياً تتلاقى مصالحه من حيث النتيجة مع المصالح الصهيونية الأمريكية في المنطقة، وقد ضم حكّام النفط العربي، وتركيا، ودولاً أخرى في المنطقة تسبح في الفلك الأمريكي.
وهكذا كان.. الغزو الإرهابي لسورية لتحييدها باعتبارها الدولة الوحيدة ضمن (الطوق) التي قالت: لا لغطرسة الكيان الصهيوني، ووقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني، واجتياح ليبيا وتصعيد الوضع الطائفي في العراق وإبقاء الوضع اللبناني على حافة الهاوية بانتظار التفجير، الذي نُفّذ بتفجير مرفأ بيروت، والوصول إلى عتبة الحرب الأهلية، وتشجيع الكيان الصهيوني على المضي في (حشر) الشعب الفلسطيني، عن طريق زيادة الاستيطان، والاستيلاء على الأرض الفلسطينية.
 
 
 

إقرأ المزيد: %s

نداء من الحزب الشيوعي السوري الموحد


نداء
من الحزب الشيوعي السوري الموحد

كررت قوات الاحتلال التركي جرائمها الوحشية ضد سكان محافظة الحسكة، وقامت بالتعاون مع عصاباتها المسلحة بقطع المياه عن المحافظة، مما يعرض أكثر من مليون مواطن سوري للعطش، وفقدان المياه في ظل ظروف مناخية وصحية في غاية الصعوبة.
إن الحزب الشيوعي السوري الموحد يوجه نداء إلى أعضاء مجلس الأمن، وإلى المجتمع الدولي، والمنظمات الإنسانية الدولية، والرأي العام العالمي، مطالباً بالضغط على المحتلين الأتراك وعصاباتهم المسلحة بالكف عن ممارساتها التي تعد بمثابة جرائم ضد الإنسانية، وإعادة المياه إلى سكان محافظة الحسكة، كما توجه النداء إلى الحكومة السورية لبذل جميع الجهود من أجل تأمين المياه لسكان الحسكة من المصادر البديلة مؤقتاً، لتفادي استمرار هذه المأساة.
الخزي والعار للاحتلال التركي وأذنابه.

دمشق 21/8/2020


إقرأ المزيد: %s

إعادة إحياء"الصفقة"..وخيانة لحقوق الشعب الفلسطيني

آخر تحديث: الجمعة, 14 أغسطس 2020 11:57

إعادة إحياء"الصفقة"..وخيانة لحقوق الشعب الفلسطيني

صرح الناطق الإعلامي للحزب الشيوعي السوري الموحد بمايلي:

بتحريض ومباركة الإدارة الأمريكية،وفي أطار سعيها لإعادة إحياء "صفقة القرن" التي رفضها الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية المخلصة،وجميع الشعوب العربية،تم  بتاريخ 13/8/2020،توقيع اتفاقية التطبيع.. والتبادل الدبلوماسي والسياسي،بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني العنصري،والإشارة إلى جهود أخرى تبذل للتطبيع مع دول عربية أخرى.
لقد بذلت الدول العربية التي ترفع العلم الصهيوني في سمائها،جهوداً مضنية لإقناع ممثلي الشعب الفلسطيني بقبول الصفقة العار،ووعدت بالمليارات"ثمناً" لاستباحة الأرض الفلسطينية،والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير على أرضه وعاصمتها "القدس"،
وهاهي اليوم تركب قطار التطبيع المجاني مع الكيان العنصري المغتصب،لممارسة الضغط على الفلسطينيين لنسيان أرضهم وحقوقهم، والمجازر التي أرتكبها الكيان الصهيوني بحقهم.
إن توقيع هذه الاتفاقية يمثل اليوم بداية القبول والتسليم باستباحة الكيان الصهيوني لا لفلسطين وحدها،بل للمنطقة العربية بأسرها،وهذا هو الهدف الرئيسي للمخطط الأمريكي الصهيوني الذي تضمن استباحة سورية المحور الرئيسي في مقاومة الكيان الصهيوني في المنطقة،عن طريق غزو الإرهابيين،لكن صمود الشعب السوري وجيشه الوطني الباسل أفشل هذا المخطط.
إن الحزب الشيوعي السوري الموحد،يدين بأشد العبارات اتفاق الخيانة هذا،ويدعو جميع الشعوب العربية وقواها الوطنية لمقاومة المخطط الأمريكي الصهيوني لاستباحة الأرض الفلسطينية،والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة،والتي أقرتها القرارات والمواثيق الدولية،ويدعو شعبنا الفلسطيني إلى توحيد صفوفه، بهدف الوقوف في وجه الاقتلاع من الأرض،بكافة الوسائل بمافيها المقاومة المسلحة.
-صفاً واحدا لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني.
- صفاً واحداً للدفاع عن الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني في العودة وتقرير مصيره،وإقامة دولته.
-صفاً واحداً لإسقاط "صفقة القرن" ومحاولات إحيائها.

14/8/2020

إقرأ المزيد: %s

معكم يا توأم شعبنا.. معكم لتجاوز المحنة الكبيرة

آخر تحديث: الجمعة, 14 أغسطس 2020 11:55

 
صرح الناطق الإعلامي في الحزب الشيوعي السوري الموحد بما يلي:
مساء يوم الثلاثاء 4/8/2020, وخلال دقائق معدودة, تحولت بيروت مدينة السلام.. واحة العرب الجميلة, إلى مدينة منكوبة, إثر انفجار كبير في مرفأ بيروت, أدى إلى ارتقاء أكثر من 100 شهيد حتى الآن, ونحو 4500 جريح, وتهديم وسط المدينة, وتضرر جميع الفعاليات الاقتصادية والخدمية.
إن الحزب الشيوعي السوري الموحد, يبدي تضامنه الكامل مع إخوتنا اللبنانيين في محنتهم الكبيرة, ويتوجه بندائه إلى حكومات المجتمع الدولي بأسره, من أجل تقديم يد العون والمساعدة العاجلة للبنان, كما يتوجه بطلبه إلى الحكومة السورية وهيئات المجتمع المدني في بلادنا بتقديم المساعدات الممكنة لإخوتنا اللبنانيين.
السلام لبيروت.. ولشعبنا اللبناني

5/8/2020
 

إقرأ المزيد: %s

الجيش العربي السوري واجه الإرهابيين دفاعاً عن استقرار العالم بأسره

آخر تحديث: الأحد, 02 أغسطس 2020 18:57

صرح الناطق الإعلامي في الحزب الشيوعي السوري الموحد بما يلي: تحتفل بلادنا وشعبنا السوري الصامد بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري،درع سورية، والمدافع عن سيادتها، وأمنها منذ الاستقلال وحتى اليوم. جيش سورية الوطني، الذي واجه أشرس غزو إرهابي عرفته البشرية ببسالة وتصميم نادرين، وطهر معظم الأرض السورية من سيطرة الإرهابيين، ويستعد اليوم لإكمال مسيرته المظفرة باستعادة كل شبر من الأرض السورية. لقد راهن البعض على الغزو الإرهابي المدعوم من التحالف الدولي المعادي لسورية بزعامة الامبريالية الأمريكية وحلفائها، لتنفيذ المخطط الأمريكي الصهيوني بإنشاء شرق أوسط جديد يصبح ملعباً للكيان الصهيوني، والمآرب الأمريكية بنهب ثروات المنطقة، لكن رهانهم سقط بعد التضحيات التي بذلها شعبنا الصامد، وقواتنا المسلحة الباسلة في ظروف صعبة، والتي أثمرت عن دحر الإرهابيين رغم كل الدعم العسكري والمالي واللوجستي الذي حصلوا عليه من التحالف المعادي لسورية وشعبها. في جميع المنعطفات التي مرت بها بلادنا، كان الجيش العربي السوري أمينا لتقاليده المجيدة في الدفاع عن الوطن والشعب، لأنه جيش أبناء الشعب السوري الذي وقف خلف جيشه الوطني على المتاريس مواجهاً الغزو والحصار والعقوبات، دفاعاً عن سيادة بلاده. -المجد لأبطال جيشنا العربي السوري الباسل في ذكرى تأسيس جيشهم المقدام - الرحمة والشفاء لأبطال جيشنا الذين استشهدوا وجرحوا في معارك الشرف -عاشت الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري - سورية لن تركع مادام جيشها واقفاً بالمرصاد لأعداء سورية. 1/8/2020

إقرأ المزيد: %s

تصريح للناطق الإعلامي باسم الحزب الشيوعي السوري الموحد

آخر تحديث: الثلاثاء, 28 يوليو 2020 17:13

تصريح للناطق الإعلامي باسم الحزب الشيوعي السوري الموحد: نتضامن مع جمهورية الصين وشعبها وحزبها وندين السلوك الأمريكي ضدّها
تستمر الإدارة الأمريكية في ممارسة سلوكها العدواني تجاه المسائل الكبرى، التي تشكل مفاتيح السلم والحرب في عالمنا، ويظهر هذا السلوك العدواني بكل وضوح في سياساتها المتبعة تجاه جمهورية الصين، وحزبها: الحزب الشيوعي الصيني، خاصة في القضايا المتعلقة ببحر الصين الجنوبي، وشينجيانغ، وهون كونغ، وجائحة (كورونا).
 
إن سيادة الصين على جزر بحر الصين الجنوبي وما يتصل بها من حقوق ومصالح في المنطقة قد تم إرساؤها في عملية تاريخية طويلة، ولديها أساس تاريخي وقانوني كافٍ، ويتّفق مع القانون الدولي، ويدحض تصريحات وزير

إقرأ المزيد: %s

إنه زمن الأولويات

كتب رئيس التحرير:صحيح أنه حتى في أيام الرخاء والسلم تبرز أهمية اللجوء إلى الأولويات، لكن في الزمن الصعب، وفي المنعطفات الكبرى، يصبح اعتماد مبدأ الأولويات مساوياً لطموحات النصر.. بل شرطاً رئيسياً للوصول إليه.في المرحلة التي تواجه بلادنا اليوم، تبرز الوقائع التالية:1-استمرار وجود الإرهابيين على الأرض السورية، ولو كان ذلك في بؤر محدودة، واحتلال أمريكي صهيوني تركي للأرض السورية.2-اشتداد الضغوط السياسية والاقتصادية على سورية بهدف تحقيق ما عجز عن تحقيقه الغزو الإرهابي، وليس آخرها قانون (قيصر).3-عرقلة الأمريكيين، وأردوغان وأمراء الحرب والمنتفعين منها، لجميع الجهود الدولية السلمية لحل الأزمة السورية.4-تدهور غير محتمل للأوضاع المعيشية للمواطنين السوريين، يقترب من مستويات الكوارث الإنسانية، خاصة بعد الارتفاع الجنوني لأسعار جميع السلع والأدوية، وزيادة الإصابات بفيروس (كوفيد19)، وارتفاع نسب البطالة والفقر إلى مستويات قياسية.5- تراجع غير مسبوق لدور الحكومة في إدارة الوضع الاقتصادي والاجتماعيوذلك بسبب تراجع إيراداتها المالية، وأيضاً لسبب آخر ربما كان المرجح، هو التوجه نحو إلغاء الدور الرعائي للدولة، والتوجه نحو اقتصاد السوق، وهو توجه كان يداعب خيالات الكثيرين قبل بداية سنوات الجمر.إن النجاح في مواجهة هذه المرحلة الصعبة، يتطلب العديد من الإجراءات على الصعيدين السياسي والاقتصادي، لكن تنفيذها كحزمة متكاملة غير متاح نظراً للظروف الراهنة، لذلك يتطلب الأمر اللجوء إلى مبدأ الأولويات، وتأجيل ما يمكن تأجيله إلى ما بعد الخروج من هذه المرحلة المعقدة، ونحن نرى التركيز على الأولويات التالية:أولاً_ متابعة الجهود لإنجاح الحل السياسي للأزمة السورية، المستند إلى الثوابت الوطنية التي تؤكد مكافحة الإرهاب، والسيادة، وخروج جميع المحتلين من الأرض السورية، ووحدة الشعب والأرض وحقوق المواطنين الدستورية والسياسية، سواء تم ذلك بالاعتماد على القرار الأممي 2254، أو أيّ تفاهم دولي آخر يضمن الحفاظ على ثوابتنا الوطنية، فالأمريكيون وأردوغان يعملون اليوم على إطالة أمد الحرب بهدف استنزاف قدرات الدولة السورية، وفي الوقت ذاته تبقى أصابع جنود جيشنا الباسل على الزناد تحسباً لأي تصعيد إرهابي أمريكي تركي.ثانياً_ اقتصار الجهود الحكومية في هذه المرحلة على دعم المواطنين السوريين، لضمان استمرار صمودهم في مواجهة الضغوط السياسية والاقتصادية، وتأجيل جميع خطط الحكومة في المجالات الأخرى، خاصة تلك التي تحمل صفة الإنشاء والتحديث والتطوير والتجميل، مثل مناطق التطوير العمراني التي تطرحها الحكومة في زمن ينتظر المهجرون فيه العودة إلى بيوتهم بعد تهجير قسري دام سنوات طويلة.وهذا يعني من الناحية العملية زيادة الأجور، ومساعدة الفئات الفقيرة والمتوسطة في تأمين مستلزمات الغذاء، والدواء.. والدفء، عن طريق زيادة الدعم الحكومي لهذه المواد، وتوزيعها عن طريق أدواتها التسويقية (السورية للتجارة) بأسعار تتناسب مع مداخيل هذه الفئات، ومتابعة فتح ملفات الفساد والتجاوزات وسرقة المال العام، واسترداد الأموال المنهوبة، ومساعدة المهجرين في العودة إلى بيوتهم، واتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتشار (كوفيد19) بجدية بالغة، ولو تطلب الأمر العودة إلى إغلاق الفعاليات غير الضرورية حالياً، والتنسيق مع هيئات المجتمع المدني لاستمرار توزيع السلل الغذائية على العائلات المحتاجة، وتدخل الحكومة في تحديد الأسعار لجميع المنتجات الوطنية والمستوردة، ومساعدة المنتجين الوطنيين في الحصول على مستلزمات الإنتاج، وعقد الاتفاقات مع الدول الصديقة لتأمين استيراد المواد الضرورية لحياة المواطنين السوريين، بعد محاولات التحالف الدولي المعادي لسورية الرامية إلى تجويع الشعب السوري.هذه هي الأولويات التي نرى التركيز عليها اليوم، لمواجهة الاستحقاقات القادمة، نضعها أمام الجميع، وهي تشكل كلاً ينبغي عدم التفريط بجزء منه.إننا في الحزب الشيوعي السوري الموحد، كنا في الماضي.. وما زلنا وسنبقى أعداء اليأس والتشاؤم.. ونثق بقدرات شعبنا وتضحيات أبنائه، لكننا وفي الوقت ذاته ننبّه إلى أن النصر السوري يتطلب جهوداً وطنية مخلصة.. ودؤوبة.. تبذلها القيادات السياسية، والحزبية والحكومية، في ظروف صعبة ومعقدة، لا ترحم التراخي.. واللامبالاة.. والإهمال.معاً.. من أجل نصر سورية النهائي على الإرهاب.. والاحتلال.. والحصار.. والحرب.. والفقر.. والفساد.. ومن أجل مستقبل ديمقراطي علماني يضم جميع السوريين.

إقرأ المزيد: %s

ترامب الرئيس الأكثر فساداً في التاريخ

22/ 07 / 2020
د. أحمد ديركي:
بدأت التحضيرات الجدية للانتخابات الأمريكية وتعدد المرشحون، ولكن، كما هو واضح، الصراع على الرئاسة محصور بين مرشحين: الأول دونالد ترامب، المرشح للمرة الثانية، وجو بايدن.
وتعتبر الانتخابات الرئاسية في أمريكا مسألة مهمة للعالم برمته لأسباب متعددة، منها موقع الولايات المتحدة في الاقتصاد العالمي ومدى تحكمها في مفاصله الأساسية، لأنها تحتل المرتبة الأولى كأكبر اقتصاد في العالم، أعلى إجمالي ناتج محلي في العالم، وصولاً إلى رسم وتحديد سياسات معظم دول العالم لما لها من تأثير ونفوذ عالمي، وهذا الأمر ليس بخفيّ على أحد. وبهذا فالولايات المتحدة الأمريكية تمثل مركز تطور نمط الإنتاج الرأسمالي بصيغته الراهنة (النيو – ليبرالية)، 

إقرأ المزيد: %s

السوريون ينتخبون ممثليهم

22/ 07 / 2020
في يوم الأحد 19/7/2020، بدأت عمليات الاقتراع لانتخاب ممثلين عن المواطنين السوريين في مجلس الشعب، وقد مدّدت اللجنة القضائية فترة الانتخابات حتى الساعة الحادية عشر ليلاً.
السيد الدكتور بشار الأسد (رئيس الجمهورية) أدلى بصوته في هذه الانتخابات، وكذلك فعل المسؤولون الحكوميون والحزبيون، وقادة الأحزاب المشاركة في الجبهة الوطنية التقدمية، التي تخوض الانتخابات بلائحة الوحدة الوطنية.

ورغم الظروف السياسية والاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تمر بها بلادنا، فقد حرصت القيادة

إقرأ المزيد: %s

الاحتلال التركي يهدد مليون سوري بالعطش

آخر تحديث: الاثنين, 13 يوليو 2020 13:05

 
12 تموز 2020
قوات الاحتلال التركي الغاشم تهدد مليون سوري بالعطش
صرح الناطق الإعلامي باسم الحزب الشيوعي السوري الموحد بما يلي:

أقدمت قوات الاحتلال التركي الغاشم، مجدداً، على قطع مياه الشرب عن مدينة الحسكة، بإيقافها الضخ من محطة علوك في ريف مدينة رأس العين، وهذا يهدّد بحرمان نحو مليون نسمة من سكان الحسكة وريفها من المياه.

إقرأ المزيد: %s

ماذا سيفعلون تحت قبّة المجلس؟!

7/ 07 / 2020
كتب رئيس التحرير:

سيتعرّف السوريون على مجلس تشريعي آخر.. سيضمّ وجوهاً جديدة دون ريب، لكن السؤال الملحّ الذي تفرضه معاناة جماهير الشعب المعيشية خلال سنوات الجمر: هل سينقضي زمنٌ طويل قبل أن يلمس المواطن دور هذا المجلس في ضمان حريته.. وكرامته، واختيار السياسات الاقتصادية للبلاد.. أو التراجع عنها،

إقرأ المزيد: %s

في الذكرى السابعة والأربعين لتحويل مجرى نهر الفرات

7/ 07 / 2020
إعداد الجيولوجي محمد فهد الدهان:
لا يسع المرء الذي عمل في المشروع المركزي للري واستصلاح الراضي وتوليد الطاقة الكهرمائية، ألا وهو مشروع سد الفرات، إلا أن يتذكر الذي بدأ العمل فيه المؤسس الأول المرحوم المهندس إبراهيم فرهود، إثر توقيع البروتوكول الفني بتاريخ 22 نيسان 1966 بين الجانبين السوفييتي والسوري.

إقرأ المزيد: %s

بلاغ عن اجتماع المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد

7/ 07 / 2020
عقد المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد، بتاريخ 4/7/2020، اجتماعه الدوري، بحضور الرفيق علم الدين أبو عاصي (رئيس اللجنة المركزية)، والرفيق عبد الله صالح (رئيس لجنة الرقابة الحزبية).

إقرأ المزيد: %s

في ذكرى استشهاد القائد الشيوعي الكبير فرج الله الحلو.. ملحمة فرج الله الحلو عميد الشهداء الشيوعيين و

آخر تحديث: الأحد, 28 يونيو 2020 13:17

 
16/ 06 / 2020
إعداد نبيه جلاحج:
لم تكد شمس الخامس والعشرين من حزيران 1959 تغيب عن سماء دمشق، حتى كانت حياة هذا القائد الشيوعي الكبير فرج الله الحلو قد انتُزعت منه تحت وطأة التعذيب الوحشي الذي مارسه عليه زبانية مباحث النظام آنذاك، متوهّمين أنهم بذلك يطفئون مشعل الوطنية والحرية والتقدم الذي كان يرفعه بكل شجاعة وصلابة طوال حياته.

إقرأ المزيد: %s

في مواجهة (قيصر) وما يسعى إليه.. نحن سوريون!



Last updated 23/ 06 / 2020 120



 
كتب رئيس التحرير:
منذ استقلال سورية عام 1946، حتى اليوم، لم يشهد السوريون مرحلة كانت فيها الإدارة الأمريكية تتصف حتى بالحياد، تجاه المنعطفات الصغيرة أو الكبيرة التي واجهت بلادهم، ولم تسمح السياسات الأمريكية المساندة للكيان الصهيوني، المعادية لحقوق

إقرأ المزيد: %s

بيان

بيان صادر عن المكتب السياسي
للحزب الشيوعي السوري الموحّد
يا جماهير شعبنا السوري؛

إقرأ المزيد: %s

رحيل الرفيق عزيز غريبة


إقرأ المزيد: %s

بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد


إقرأ المزيد: %s

مخاطر ثلاثية الأبعاد: قاعدتها أمريكية وأدواتها قسد وداعش

 


بين وقت وآخر تعود الإدارة الأمريكية إلى العزف على وتر ادعائها بأنه تم الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي، وأن سحب القوات الأمريكية من منطقة شرق الفرات بات وشيكاً، ومن ثمَّ إبقاء تلك المنطقة تحت سيطرة قوات سورية الديمقراطية مع إدراك واشنطن أن (قسد) غير قادرة على إسقاط محاولات داعش الجديدة الرامية للعودة إلى تلك المنطقة والسيطرة عليها مجدداً، وخاصة مع معرفة واشنطن الأكيدة بأنه لاتزال لداعش خلايا نائمة يحاول التنظيم الإرهابي توظيفها، ما يؤكد النيات الأمريكية القديمة الجديدة، الرامية لإقامة (غيتو) كردي في تلك المنطقة الغنية بالنفط والغاز على حساب السيادة السورية عليها.



على هذا الصعيد تتداول دوائر دولية مسألة بقاء عناصر فاعلة من داعش في منطقة غرب العراق المتاخمة للأراضي السورية، وعزم التنظيم على العودة مجدداً لخلط الأوراق وعرقلة أية مساعٍ صادقة للتوصل إلى تسوية سياسية، مع الإشارة إلى أن الجيش العراقي حسب خبراء عسكريين، لم يتمكن حتى الآن من إنهاء داعش على الأرض العراقية، الأمر الذي يدحض ادعاءات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنهاء داعش، وخاصة مع الأخذ بالاعتبار حسب متابعين لواقع التنظيم أنه لاتزال لديه مؤسسات مالية وإدارية وتنظيمية من شأنها المحافظة على قوته وتأثيره، والأخذ بالاعتبار أيضاً قدرته على تحريك أكثر من مليون دولار أسبوعياً وامتلاكه كتلة نقدية هائلة مودعة في المصارف التركية بصورة غير قانونية، وكميات كبيرة من الذهب تمكنه من شراء مجموعة كبيرة من العقارات والآليات، مايمكنها من مراقبة خطوط نقل النفط من الأراضي العراقية إلى سورية.
ما تقدم أمر يدعو إلى الحذر، وإلى أخذ جميع الاحتياطات الكفيلة بمنع داعش من العودة بالأزمة إلى مربعها الأول في شرق الفرات، في ضوء الاحتمالات المفاجئة التي قد يطلع الرئيس ترامب علينا بها حول ما يتصل بمستقبل الاحتلال الأمريكي لبعض الأراضي السورية سواء بربط انسحاب القوات الأمريكية بالإنهاء الكامل لتنظيم داعش، أو بنية البقاء في سورية بعد إنهاء داعش، أما الجديد الأمريكي، فهو عزم واشنطن على استقدام شركات أمريكية خاصة مهمتها تدريب عناصر محلية مرتزقة وحماية المنشآت النفطية وخطوط نقل النفط في الشرق السوري.
وإذا كان الشيء بالشيء يُذكَر، يبدو مفيداً الانطلاق من مقولة (من فمهم ندينهم) ونكشف خلافاً لما يعتقده البعض، ببراءة، ممن لايرون أبعد من أُنوفهم، الولايات المتحدة الأمريكية من صناعة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام النقاب عن تفجير وزيرة الخارجية الأمريكية سابقاً هيلاري كلينتون مفاجأة من العيار الثقيل، باعترافها في كتابها الجديد (خيارات صعبة) أن الإدارة الأمريكية ذاتها التي قامت بتأسيس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام/داعش كمقدمة لتقسيم منطقة الشرق الأوسط. فقد قالت في كتاب مذكراتها الذي صدر مؤخراً في أمريكا: لقد دخلنا الحرب العراقية والليبية والسورية، وكان كل شيء على ما يرام وجيداً جداً، وفجأة قامت ثورة 30/6 – 3/7 في مصر وكل شيء تغير خلال 72 ساعة، وأضافت كلينتون:  (تم الاتفاق على إعلان الدولة الإسلامية يوم 5/7/2013 وكنا ننتظر الإعلان لكي نعترف نحن وأوربا بها فوراً، وكنت قد زرت 112 دولة في العالم وتم الاتفاق مع بعض الأصدقاء على الاعتراف بـهذه الدولة الإسلامية حال إعلانها فوراً. وفجأة تحطم كل شيء، كل شيء كسر أمام أعيننا دون سابق إنذار، شيء مهول حدث)!
هذه هي الولايات المتحدة الأمريكية التي يمكننا القول بالفم الملآن إنها ومن خلال ما تمارسه من كذبٍ ونفاقٍ سياسي معتاد وعدوان عسكري غاشم، بدأت اللعب على المكشوف في تعاطيها مع الملف السوري، منذ أن أعلنت صراحة أنها لن تضع حداً لوجودها في سورية، بل إنها ستواصل احتلالها حتى إشعار آخر.
رزوق الغاوي
النور
23/ 07 / 2019

إقرأ المزيد: %s

رب خطأ يحرض أفكاراً بنّاءة ونافعة


إقرأ المزيد: %s

تفاؤل ببدء العملية السياسية.. وتحرك مشبوه


إقرأ المزيد: %s

نساء يرفضن المساواة

 
كأن الزمن والجهد الذي استغرقه العمل النسوي والمطالبة بحرية وحقوق النساء منذ عصر سيمون دي بوفوار وحتى اليوم لم يمسَّ أسماع نساء العصر الحديث، أولئك اللواتي ما زلن يتشبثن بقيم ومفاهيم الموروث الديني والاجتماعي، إضافة إلى القيم والأعراف والتقاليد التي طغت في كثير من جوانب الحياة حتى على القانون، حيث صار للعرف مكانته الخاصة أثناء تشريع بعض القوانين، لاسيما تلك المتعلّقة بالمرأة.
وتتعمق الغرابة حين نجد أن هذه المرأة الغارقة في بحور التقاليد المجتمعية على قدر معقول من التعليم، أو حاصلة على شهادات جامعية من المفترض أن تؤهلها للأخذ بالمنطق العلمي والحقوقي والإنساني أكثر من المنطق التقليدي والقيمي المتجذّر بالذهنية الاجتماعية المُقيّدة لها عن كل انطلاق. فهناك نسبة لا يُستهان بها من نساء مؤمنات وبقناعة راسخة بحقوق الرجل الممنوحة له إن كان في الشرع أو حتى في التقاليد والأعراف الاجتماعية سواء في تعدد الزوجات، أو سيادة مبدأ القوامة والولاية عليهنّ مهما صغُرَ شأنه، أو حق السيادة المطلقة في الحياة الزوجية والأسرية، انطلاقاً من أن الرجل أكثر دراية ومعرفة ومقدرة منها على حمل مختلف أو بعض المسؤوليات.
وما يُثير الدهشة فعلاً، أن تتمثل امرأة منتجة ومتعلمة هذه المفاهيم، وأن تُمعن في دونيتها إلى هذا الحدّ بعيداً عن أهلية الرجل أو إمكاناته المادية والفكرية والثقافية، أو أن تُقلّص كيانها الإنساني إلى ضلع قاصر يحتاج لرعاية وحماية الآخرين مهما كان شأنهم، وربما هي المسؤولة عنهم مادياً، أليس في هذا المنطق استلاب مطلق واستغراق مقيت لعدم تقدير الذات وضرورة توكيدها من خلال التعليم والاستقلال المادي؟ ثمّ، ألا تعلم تلك المرأة أنها إن لم تكن قادرة بذاتها على حماية نفسها وصون وجودها وحقوقها، لا يمكن لأحد آخر حمايتها مهما بلغت سطوته وقوته؟
أمام هذا الواقع، وأمام ما تحمله أولئك النساء من أفكار ومفاهيم تحطُّ من قدرهن، وتُلغي إنسانيتهن قبل أنوثتهن، لا يسعني إلاّ أن أقول كم هو شائك وطويل مشوارنا في محاولة تحرير المرأة من قيودها التي فرضتها هي مثلما فرضها المجتمع عليها بتعزيز موروثه القيمي والاجتماعي والديني، وكم نحتاج من وقت وجهد للوصول إلى غايتنا من خلال وجود المرأة في مكانتها الطبيعية واللائقة جنباً إلى جنب مع الرجل، وبالتالي الوصول إلى المساواة الحقيقية التي ننشد.
 
إيمان أحمد ونوس
النور
9/ 07 / 2019

إقرأ المزيد: %s

كارثة الاستثمار وتغيير الأسماء في محافظة دمشق


إقرأ المزيد: %s

بين داعم للعقوبات ومقاوم لها


إقرأ المزيد: %s

بعد الحرائق.. من ينصف الفلاحين؟!


إقرأ المزيد: %s

الوداع للرفيقة آرليت إلياس (أم يارا)


إقرأ المزيد: %s

المزارعون ضحايا والزراعة ضحية والمنقذ في نوم عميق.. والخسائر تزداد


إقرأ المزيد: %s

حافة الهاوية.. مخطط أمريكي لاستمرار الهيمنة


إقرأ المزيد: %s

الدولار يقفز.. ما العمل؟


إقرأ المزيد: %s

أيتها الحكومة: ساعدونا لنستمرّ، فقد شارفنا على الإفلاس!!


إقرأ المزيد: %s

باصات جديدة وخطوط مزدحمة


إقرأ المزيد: %s

رسمياً.. روسيا والصين تطلِّقان الدولار.. بلومبرغ: دول عالمية تتخلى عن الدولار لصالح الذهب


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

ندوة في حلب بعنوان (مؤتمر البحرين وصفقة القرن)


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

إرهاق الدولة السورية واستنزافها.. أولوية أمريكية.. السوريون ينتظرون إجراءات تخفف همومهم المعيشية


إقرأ المزيد: %s

أضرار جسيمة في زراعات طرطوس والفلاحون يطالبون بالتعويض فهل تستجيب الحكومة!؟


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

الحزب الشيوعي السوري الموحد يدين الاعتداءات الصهيونية


إقرأ المزيد: %s

نوع جديد للاتجار بالبشر في سورية وعين الحكومة السورية نائمة


إقرأ المزيد: %s

بيان مجموعة العمل للأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية للتضامن مع الشعب السوري


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

لقاء في دمشق تضامناً مع الشعب السوري


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

حريّة المتاعب!


إقرأ المزيد: %s

كي لا ننسى | عبد السلام جالا.. بوابات العالم مفتوحة له رغم السجن


إقرأ المزيد: %s

(جودة الحياة) للبعض فقط!


إقرأ المزيد: %s

معضلة زيادة الأجور


إقرأ المزيد: %s

ترامب يطلب النصائح لتفادي الحرب مع إيران.. ظريف من بكين: لن تكون هناك حرب في المنطقة لأننا لا نريدها


إقرأ المزيد: %s

الرفيق مخاييل حنا حداد (برزة).. وداعاً!


إقرأ المزيد: %s

مـاذا تريـد واشـنطن ولنـدن من لبنـان.. ولمـاذا هـذا التدخـل السـافر بشـؤونـه؟!


إقرأ المزيد: %s

الصين جادة في إحياء طريق الحرير التاريخي


إقرأ المزيد: %s

أيـن القـانون والعقـوبـات.. أم اعتدنا على الوعود لتخدير المواطن؟!


إقرأ المزيد: %s

هل يعالج التنظيم الفلاحي مبدأ التكافل والتضامن؟!


إقرأ المزيد: %s

الحزب الشيوعي السوري الموحد: جميع المناطق الشمالية والشرقية ستعود إلى السيادة السورية


إقرأ المزيد: %s

مجـالسـنا المحـليـة.. “ويـن هالغيبـة”!؟


إقرأ المزيد: %s

لقــاء حـواري في منظـمـة جـرمـانـا


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s

رمضان كريم!


إقرأ المزيد: %s

انتقادات للحكومة في مجلس الشعب

سيطر الوضع المعيشي وارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية وملف المشتقات النفطية على معظم مداخلات نواب مجلس الشعب، في افتتاح الدورة العاشرة للمجلس، فأعرب العديد منهم عن امتعاضه من أداء بعض أجهزة الحكومة، وخصوصاً فيما يتعلق بالتصريحات المتضاربة الصادرة عن بعض المسؤولين في بعض الوزارات مثل التجارة الداخلية والنفط. وتضمنت العديد من مداخلات النواب نقداً شديداً للحكومة، وأعرب عدد منهم عن امتعاضهم واستيائهم من الأداء الحكومي، وخصوصاً فيما يتعلق بإطلاق الحكومة وعوداً لم تنفذ.
 
النور
14/ 05 / 2019

إقرأ المزيد: %s

الإدارة بالتجريب


إقرأ المزيد: %s

هل راعى تشميل توزيع الغاز بالبطاقة الذكية كل الحالات؟


إقرأ المزيد: %s

هل يصوم (الحيتان)؟!


إقرأ المزيد: %s

بطاقة حبّ وأمنيتان إلى اتحاد الشباب الديموقراطي السوري في عيده السبعين!


إقرأ المزيد: %s

الفوضى غير الخلاّقة وضياع المواطن السوري


إقرأ المزيد: %s

مواقف الحزب من تطورات الأحداث في سورية


إقرأ المزيد: %s

يا عمّال سورية يا أبناء الشعب السوري

آخر تحديث: الثلاثاء, 30 أبريل 2019 10:02

من عامٍ إلى آخر، يلتفّ أحرار الدنيا حول الشعار المضيء والخالد (يا عمال العالم اتّحدوا!)، وهذا الشعار لا يخصّ أحزاباً بعينها أو دولاً بذاتها، بل كلّ العاملين بعرق جبينهم وكدّ يمينهم في أنحاء العالم. وقد أخذت الطبقة العاملة تعي وجودها الطبقي

إقرأ المزيد: %s

شعبنا صامد.. ماذا عن متطلبات صموده؟!


إقرأ المزيد: %s

بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد عن اجتماعها المنعقد بتاريخ 21 ـ 22/ش


إقرأ المزيد: %s

من الفساد المقنّع إلى الفساد المكشوف


إقرأ المزيد: %s

بين جيل وجيل تضارب بالأفكار


إقرأ المزيد: %s

شو عم يصير؟ | مخدّرات تعليمية (ممنوعة)


إقرأ المزيد: %s

هل يستطيع وزير التربية إصلاح ما أفسده السابقون!؟


إقرأ المزيد: %s

كي لا ننسى | سلمون سعد.. المناضل المجهول الذي يجب أن لا ينسى


إقرأ المزيد: %s

دعم الاقتصاد الوطني في اجتماع المكتب الزراعي المركزي


إقرأ المزيد: %s

الفساد.. إنه بلاء السوريين


إقرأ المزيد: %s

مطالب يسارية في معظم الساحات المنتفضة… فهل سينهض اليسار؟

 

إقرأ المزيد: %s

أيّ سياسات تصديرية؟


إقرأ المزيد: %s

شكوى من العاملين في مديرية حقول الحسكة


إضافة تعليق

إقرأ المزيد: %s